هرمون الاستروجين - وظائفه وتأثيراته على الجسم

هرمون الاستروجين - وظائفه وتأثيراته على الجسم

هرمون الاستروجين - ماهي وظائفه وتأثيراته على الجسم

مقدمة:

هو واحد من الهرمونات الأنثوية الرئيسية في جسد المرأة. يلعب دورًا حاسمًا في النمو والتطور الجنسي، ويؤثر على عدة أجهزة وأنظمة في الجسم. في هذا البحث، سنستكشف وظائف الاستروجين وتأثيراته على الجسم بشكل أكثر تفصيلًا.

وظائف الاستروجين:

  •       تطوير السمات الثانوية للأنثى: يلعب الاستروجين دورًا حاسمًا في تطوير السمات الجنسية الثانوية للمرأة، مثل نمو الثدي وتوزيع الدهون بشكل أنثوي.
  •      تنظيم الدورة الشهرية: يؤثر الاستروجين على الجهاز التناسلي الأنثوي ويساهم في تنظيم الدورة الشهرية. يساعد في نمو وتكاثر البطانة المهاجرة في الرحم، استعدادًا لاستقبال البويضة المخصبة.
  •     الحفاظ على صحة العظام: يعزز الاستروجين نمو العظام ويحفظ كثافتها، مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مثل هشاشة العظام.
  •     التأثير على الصحة النفسية: يعتبر الاستروجين أيضًا مهمًا للصحة النفسية. يمكن أن يساعد في تحسين المزاج والحفاظ على الشعور بالسعادة والراحة النفسية.

    تأثيرات الاسترو جين على الجسم:

  •     الجهاز التناسلي: يساهم الاستروجين في تنظيم وظائف الجهاز التناسلي الأنثوي، بما في ذلك النمو والتطور الجنسي والحفاظ على صحة الرحم والمبايض.
  •     الجهاز العصبي المركزي: يؤثر الاستروجين على الجهاز العصبي المركزي، وقد يلعب دورًا في تحسين الوظائف العقلية والذاكرة.
  •     الجهاز القلبي والوعائي: يساهم الاستروجين في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، حيث يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  •     الجهاز الهيكلي: يلعب الاستروجين دورًا في تنظيم نمو العظام والحفاظ على كثافتها. وبالتالي، يمكن أن يقلل من مخاطر هشاشاشة العظام والإصابة بالكسور.
  •      الجهاز البولي: يؤثر الاستروجين على وظائف الجهاز البولي وقد يلعب دورًا في الحفاظ على صحة المثانة والحالب والمجرى البولي.
  •     الجلد والشعر: يساعد الاستروجين في الحفاظ على صحة الجلد والشعر، حيث يسهم في الحفاظ على الترطيب والمرونة ويقلل من ظهور التجاعيد.

تنظيم هرمون الاستروجين:

تتم إفرازات هرمون الاستروجين من قبل المبايض في النساء ومن قبل الخصيتين والغدد الكظرية في الرجال بكميات أقل. يتم تنظيم إفراز الاستروجين من خلال آلية تسمى ردود الفعل العكسية الهرمونية. يعني ذلك أنه عندما يكون مستوى الاستروجين في الدم مرتفعًا، يتم إرسال إشارة إلى الغدد التناسلية لتقليل إفراز الاستروجين، وعكسًا عندما يكون مستوى الاستروجين منخفضًا.

استخدامات هرمون الاستروجين في العلاج:

  •      يستخدم هرمون الاستروجين في العديد من العلاجات الطبية، بما في ذلك:
  •     العلاج الهرموني لتخفيف أعراض سن اليأس والتحكم في الهبات الساخنة والتغيرات المزاجية.
  •     العلاج الهرموني للنساء اللواتي يعانين من نقص هرمون الاستروجين، مثل النساء بعد استئصال المبايض.
  •     العلاج الهرموني للتأخر في بداية البلوغ أو عدم تطور السمات الثانوية للأنثى بشكل طبيعي.

الاستنتاج:

هرمون الاستروجين يعتبر أحد الهرمونات الأنثوية الرئيسية، وله تأثيرات متعددة على الجسم. يلعب دورًا حاسمًا في تطوير السمات الثانوية للأنثى وتنظيم الدورة الشهرية. كما يؤثر على عدة أجهزة وأنظمة في الجسم بما في ذلك الجهاز التناسلي والعظام والقلب والوعائي. يستخدم هرمون الاستروجين أيضًا في العلاج في بعض الحالات.

المراجع

  • Burke, Y. Z., & Stavroulis, A. I. (2018). Progesterone and the luteal phase: a requisite to reproduction. Obstetrics, Gynaecology & Reproductive Medicine, 28(8), 234-239.
  • Schumacher, M., Mattern, C., Ghoumari, A., Oudinet, J. P., Liere, P., Labombarda, F., ... & Guennoun, R. (2014). Revisiting the roles of progesterone and allopregnanolone in the nervous system: resurgence of the progesterone receptors. Progress in Neurobiology, 113, 6-39.
  • Chabbert-Buffet, N., Meduri, G., Bouchard, P., Spitz, I. M., & Raudrant, D. (2005). Progestogens and progesterone receptors in reproductive tissues. European Journal of Endocrinology, 153(1), 1-10.
  • Attardi, B. J., Zeleznik, A. J., & Simhan, H. N. (2012). Progesterone receptor genomic agonists and antagonists promote an inflammatory response in human cervical fibroblasts. Molecular and Cellular Endocrinology, 363(1-2), 49-59.



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-