لاعبين ماتوا داخل ملاعب كرة القدم

لاعبين ماتوا داخل الملعب ، لاعبين كرة القدم  ،لاعب يفارق الحياه داخل ارضيه الملعب ، احد لاعبي الفريق اصيب بأزمة قلبية أيضاً أصيب بها داخل الملعب . 
لاعبين ماتوا داخل ملاعب كرة القدم

 18 لاعب كرة القدم ماتوا داخل الملعب

يتفق عشاق كرة القدم على أن الرياضة تجمع بين  البشر من جميع الأصول والاطياف والاجناس ولها العديد من المناسبات دفعت الرياضيين إلى الأداء على قمة رياضتهم. على الرغم من أن اللعبة ليست تحديًا خاصًا، إلا أنها تترافق مع بعض المتطلبات التي قد يجدها بعض اللاعبين غير معقولة.

في بعض الأحيان، يواجه اللاعبون نتائج مأساوية نتيجة لهذه الاجهادات البدنية الشديدة، بما في ذلك الإصابات القاتلة أو المشكلات الصحية أثناء اللعب. في معظم الأحيان، من حسن الحظ ان هناك وحدة طبية دائمًا على أرض الملعب مستعدة لعلاج أي إصابات، سواء كانت قاتلة أم لا.(لاعبين ماتوا داخل ملاعب كرة القدم )

لقد تعرض العديد من اللاعبين داخل الملاعب لإصابات خطيرة أثناء اللعب، وبناءً على ذلك، فقد فقدوا أرواحهم إما على أرض الملعب أو أثناء الإجراءات الطبية. وعلى الرغم من أن مسيراتهم الرياضية انتهت بشكل مفاجئ، إلا أن قصصهم تعتبر تذكيرًا بالمخاطر والصعوبات التي يواجهها الرياضيون الذين يمارسون الرياضة والتضحيات الكثيرة التي يقدمونها لدعم أنفسهم وإرضاء معجبيهم.

تعتبر هذه الحالات التي فقد فيها لاعب كرة القدم حياته أيضًا تذكيرًا محزنًا بأهمية سلامة اللاعبين والجهود المتواصلة لتحسين معدات وقوانين الرياضة لضمان سلامة اللاعبين في جميع الأوقات.

 ستكرم الأجيال القادمة مساهمات هؤلاء اللاعبين لأن وفاتهم تشهد على شجاعتهم وعزيمتهم وحبهم للعبة كرة القدم. إليكم 15 لاعب كرة قدم توفوا على أرض الملعب.

 1. أرني إيسبيل (Arne Espeel 2023)

في مباراة في الدوري المحلي الثاني في بلجيكا، توفي أرني إيسبيل، حارس المرمى البلجيكي البالغ من العمر 25 عامًا لنادي وينكيل سبورت ، بعد أن أنقذ ركلة جزاء ضد فريق وستروزبيك. وبينما كان فريقه متقدمًا 2-1 في الشوط الثاني وبعد ان قام الحارس البلجيكي الشاب بإنقاذ ركلة الجزاء، فقد وعيه.

 بدا إيسبيل سعيدًا جدًا بعد تصديه للركلة الجزاء لكنه إنهار على أرضية الملعب على الفور، بعد وقت قصير من ذلك، هرعت فرق الإسعاف إلى المكان لاسعاف ديفيبريلاتور في محاولة لإنعاش إيسبيل، ولكنه توفي.

 2. بيتر بيا كسانجزوالا - (Peter Biaksangzuala 2022)

توفي بيتر بياكسانجزوالا في 19 أكتوبر 2014، نتيجة الإصابات التي تعرض لها أثناء القفز للاحتفال بتسجيل هدف في مباراة. كان لاعب وسط دفاعي يمثل فريق بيتليهيم في دوري الهواة الرئيسي في إقليم ميزورام الشمالي الشرقي الصغير في الهند. كان عمره 23 عامًا فقط عندما توفي.

أحرز بياكسانجزوالا هدفًا برأسه في الدقيقة 62 من المباراة ضد فريق تشانماري ويست في سي، واحتفل بأداء العديد من القفزات الخلفية. تعرض  لسقوط سيء وتم  احاطتة بسرعة من قبل زملائه والمسؤولين . تم نقل بياكسانجزوالا بسرعة إلى مستشفى قريب، حيث أظهر فحص الأشعة المقطعية أن نخاعه الشوكي قد تم قطعه. تم نقله بعد ذلك إلى وحدة العناية المركزة، حيث أعلن الأطباء وفاته.

 3. آلين باميك (Alen Pamic 2013)

لعب آلين باميك لصالح نادي إن كيه إيسترا 1961. كان لدى الكرواتي تاريخًا من مشاكل في القلب، وفي 21 يونيو 2013، توفي مبكرًا أثناء لعب كرة القدم الداخلية مع أصدقائه. تبين أن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وتكتل الشريان التاجي هما سبب وفاته. يعرف ارتفاع مستوى الكوليسترول أيضًا باسم الكوليسترول العالي، وهو وجود مستويات عالية من الكوليسترول في الدم. يرجع ارتفاع مستوى الكوليسترول عادة إلى مجموعة من العوامل البيئية والوراثية.

 4. كريستيان غوميز2015) Cristian Gomez )

كان كريستيان سيزار غوميز، لاعب كرة القدم الأرجنتيني السابق، مدافعًا امتدت مسيرته الرياضية بين 9 دي جوليو دي رافاييلا، وديبورتيفو أرمينيو، وسبورتيفو باتريا، وأتلتيكو بارانا. توفي في تاريخ مايو 2015 خلال المباراة . انهار على أرض الملعب خلال المباراة وتوفي على الأرجح نتيجة لنوبة قلبية. تلقى العلاج الطبيعي بسرعة وتم نقله بسيارة إسعاف إلى المستشفى، حيث توفي.

5. مارك فيفيان فوي Marc-Vivien Foé (2003)

كان مارك فيفيان فوي لاعب كرة قدم  محترف من الكاميرون الذي نجم كوسط دفاعي لبلاده وناديه. بدأ فوي مسيرته الاحترافية مع نادي كانون ياوندي قبل الانتقال إلى اللعب محترفُ ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز و كذلك دوري فرنسا مع فريق لو نس ومع وست هام يونا يتد وليون ومانشستر سيتي. أثرت وفاة فوي الغير المتوقعة في 26 يونيو 2003، أثناء مشاركته مع الكاميرون في مباراة دولية، على عالم كرة القدم بشكل كبير. تم تحديد سبب الوفاة في النهاية على أنه هو اضطراب تضخم العضلة القلبية. يسبب هذا الاضطراب تضخم القلب دون وجود سبب واضح.

 6. بيرماريو موروسيني  Piermario Morosini (2012)

كان بيرماريو موروسيني لاعب كرة القدم الإيطالي الذي نجح احترافيًا كجناح وسط. توفي بشكل مفاجئ على أرض الملعب خلال نوبة  قلبية مميته في 14 أبريل 2012، أثناء مشاركته في مباراة ليفورنو ضد بيسكارا. انهار في الدقيقة 31 من المباراة في الدوري الإيطالي الدرجة الثانية.

تعثر على الأرض، حاول الوقوف قبل أن يفقد وعيه ويتلقى العلاج الطبي على أرض الملعب. تم  اسعاف ديفيبريلاتور موروسيني، الذي كان واعيًا عندما تم نقله إلى مستشفى سانتو سبيريتو. وقد تم نقله بسرعة إلى المستشفى، لكن التقارير اللاحقة أكدت وفاته قبل الوصول إلى هناك.

 7. ميكلوس فيهير Miklós Fehér (2004)

ميكلوس فيهير كان مهاجمًا لعب محترفًا للنادي والمنتخب. توفي بعد توقف قلبي في 25 يناير 2004، أثناء لعب بنفيكا مع فيتوريا دي جويمارايس. كان قد تم استدعاؤه فقط كبديل وساهم في هدف آخر للفريق في المباراة.

ومع ذلك، بعد تلقيه بطاقة صفراء في وقت الإضافة، انحنى فيهير على الفور وبدا أنه في ألم قبل أن يسقط إلى الأرض. تم إجراء عمليات إنعاش قلبي رئوي على أرض الملعب بينما دخلت سيارة إسعاف الملعب التي أخذته إلى المستشفى. قبل منتصف الليل، تم تأكيد وفاته بسبب اضطراب نظم القلب نتيجة لتضخم العضلة القلبية.

 8. أكلي فيروز Akli Fairuz (1997)

في تحدي مروع خلال مباراة في الدوري الإندونيسي الممتاز، تعرض أكلي فيروز لإصابة قاتلة استدعت الرعاية الطبية على أرض الملعب. أصيب أكلي فيروز من نادي بيرسيراجا بعد أن ركله حارس مرمى فريق بي إس إيه بي سي ريفالي أثناء محاولتهما  الوصول إلى المرمى. تشاجر اللاعبون على أرض الملعب بعد الاعتداء، مما أغضبهم، واضطر الأمن إلى حماية  الحكم. على الرغم من أن  فيروز تم استبداله، ومع ذلك، تدهورت حالة اللاعب لاحقًا واضطر إلى الدخول إلى المستشفى. كان لديه تسرب في المثانة تم التعرف عليه بسرعة. بعد عدة أيام من المباراة، توفي نتيجة جروحه الداخلية.

 9. فيل أودونيل ((Phil O'Donnell  2007

كان اللاعب الاحترافي الاسكتلندي فيليب أودونيل لاعب وسط وقد لعب لأندية مذرول وسيلتيك وشيفيلد وينزدي. في 29 ديسمبر 2007، أثناء لعبه لفريق مذرول ضد دندي يونايتد، تعرض لتوقف قلبي وتوفي عن عمر يناهز 35 عامًا. وفيما كان مقررًا له أن يتم استبداله خلال مباراة ضد دندي يونايتد، فقد فقد وعيه.

تلقى العلاج من اطباء  النادي لمدة خمس دقائق تقريبًا على أرض الملعب قبل أن يتم نقله بواسطة سيارة الإسعاف إلى مستشفى ويشو جنرال. لسوء الحظ، في الساعة 5:18، تم الإعلان عن وفاته. أظهر تشريح أجري في 1 يناير 2008 أنه توفي بسبب فشل البطين الأيسر.

 10. كريستيانو جونيور - ((Cristiano Junior 2004

توفي اللاعب البرازيلي كريستيانو سيباستيانو دي ليما جونيور، الذي لعب كمهاجم لناد

ي سانتا كروز، في 20 أكتوبر 2004، أثناء تدريبات الفريق. عانى جونيور من نوبة قلبية فجائية وتم نقله إلى المستشفى على الفور، لكنه لم ينجو.

11. ميرتينز Gregory Mertens 2015

 كان شابًا طموحًا وموهوبًا جدًا في عالم كرة القدم. انضم إلى صفوف نادي Sporting Lokeren البلجيكي وأظهر مهاراته الدفاعية بإمكانيات كبيرة.

في يوم الاثنين، 27 أبريل 2015، كان ميرتينز في مباراة مهمة ضد Racing Genk. خلال هذه المباراة، تعرض لمشكلة صحية خطيرة أثرت على قلبه. تلقى العناية الطبية على الفور على أرض الملعب.

بالرغم من العناية الفائقة التي تلقاها ميرتينز على أرض الملعب، إلا أنه لم يكن بإمكان الأطباء إنقاذ حياته. في يوم الخميس، 30 أبريل 2015، وفي تمام الساعة 16:30، تم إعلان وفاته.

تعد وفاة جريجوري ميرتينز فاجعة حقيقية في عالم كرة القدم. فقد فقدت بلجيكا والعالم فرصة رؤية مهاراته وإمكانياته تطور والتألق في عالم كرة القدم. إنها تذكير قاسي بأهمية الرعاية الصحية والفحوصات الدورية للاعبين وضرورة توفير الظروف الأمنية لمزاولة هذا الرياضة.

على الرغم من الألم والحزن الذي تركه رحيل ميرتينز، إلا أن ذكراه ستبقى حية في قلوب عشاق كرة القدم الذين يعرفون قيمة هذه اللعبة واللاعبين الذين يمنحونها الحياة.

 12. مات غادسبي Matt Gadsby 2006) )

كان اللاعب الإنجليزي المحترف ماثيو غادسبي يلعب كلاعب دفاعي ووسط لفرق مثل والسول، ومانسفيلد تاون، وكيدرمينستر هارييرز، وفورست جرين، وهينكلي يونايتد. في 9 سبتمبر 2006، أثناء مشاركته مع هينكلي يونايتد في مباراة بدوري كونفرنس نورث ضد هاروغيت تاون، فقد وعيه على أرض الملعب.

ثلاثة أيام بعد احتفاله بعيد ميلاده الـ 27، توفي في مستشفى هاروغيت بعدما قامت طواقم الإسعاف بأقصى جهدها لإنقاذه. تم تشخيص غادسبي بمرض تضخم البطين الأيمن الرجوي العدائي، وهو مرض وراثي يؤثر على عضلة البطين الأيمن للقلب، وفقًا لاختبارات طبية.

 13. تومي بلاكستوك (Tommy Blackstock 1907)

كان الاسكتلندي توماس بلاكستوك لاعب دفاع يلعب لأندية مثل ليث أثلتيك، وكاودنبيث، وبلو بيل، ورايث روفرز، ومانشستر يونايتد، ودانيكر رينجرز. توفي على أرض الملعب في 8 أبريل 1907، أثناء مشاركته مع مانشستر يونايتد ضد سانت هيلينز. تعرض لإصابة في الرأس وسقط أثناء محاولته تسديد الكرة برأسه.

 14. سيرجينهو Serginho 2004))

بولو سيرجيو أوليفيرا دا سيلفا، المعروف أيضًا باسم سيرجينهو، كان لاعب كرة القدم البرازيلي الذي لعب في مركز الدفاع لفريق ساو كايتانو. توفي خلال مباراة جرت لمدة 60 دقيقة يوم 27 أكتوبر 2004 ضد ساو باولو بسبب توقف عمل قلبه. أظهرت التشريحات التالية أن قلب سيرجينهو كان ضعف حجم القلب البشري النموذجي وزنه 600 جرام.

 15. أندريس بالانتا Andres Balanta 2023))

أندريس فيليبي بالانتا سيفوينتس كان لاعب كرة القدم المحترف من كولومبيا قضى وقتًا مع فرق مثل ديبورتيفو كالي وأتلتيكو توكومان كلاعب وسط. طلب المدير الفني لوكاس بوسينيري بشكل خاص أن ينضم إلى أتلتيكو توكومان في يونيو 2022 على سبيل الإعارة من ديبورتيفو كالي حتى يونيو 2023 مع خيار الشراء. وكانت هذه تجربته الأولى في اللعب بالخارج. ومع ذلك، لم يكن لديه الفرصة لرؤية ذلك حيث خلال تدريبه في 29 نوفمبر 2022، تعرض بالانتا لأزمة تنفسية وفقد وعيه. في غضون 40 دقيقة، حاول العاملون الطبيون بجدية إعادة إنعاش المريض دون جدوى وتم إعلان وفاته.

16. سام أوكواراجي Sam Okwaraji (1989)

 كان لاعب كرة القدم النيجيري الموهوب والذي ارتبط بالمنتخب الوطني النيجيري. وُلد في 19 مايو 1964، وكان لاعب خط الوسط المتميز، وقدم أداءً رائعًا في الميدان.

واجهت وفاته المأساوية في 12 أغسطس 1989 أثناء مباراة دولية بين نيجيريا وأنغولا في إستاد السرسق بلاغوس، نيجيريا. كانت المباراة جزءًا من تصفيات كأس العالم لعام 1990.

خلال المباراة، سقط سام أوكواراجي فجأة على أرض الملعب دون سابق إنذار. كان يعاني من هبوط حاد في ضغط الدم وفشل في القلب. تم نقله على الفور إلى المستشفى، لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذه، وتم إعلان وفاته عن عمر يناهز 25 عامًا.

وقد أحزنت وفاة سام أوكواراجي العالم الرياضي وخاصةً جماهير نيجيريا. لقد كان لاعبًا محبوبًا وموهوبًا، ورحل في سن مبكرة جدًا. تم تذكير العالم بأهمية الفحوصات الطبية المنتظمة للاعبين والرعاية الصحية الجيدة في عالم كرة القدم بسبب وفاته المأساوية.

17. ألبرت إيبوسي بودجونجو Albert Ebossé Bodjongo (2014)

 كان لاعب كرة القدم الكاميروني، وقد ارتبط بنادي جي إس في جيجل الجزائري. كان لاعبًا موهوبًا ومحبوبًا في الجزائر وبلاده الأم.

في 23 أغسطس 2014، أثناء مباراة فريقه جي إس في جيجل ضد فريق أمل البليدة في الدوري الجزائري، تعرض بودجونجو لإصابة خطيرة جراء تلقيه رأسية قوية على مستوى الرأس. سقط على الأرض وتم نقله على الفور إلى المستشفى.

للأسف، لم تكن الجهود الطبية كافية لإنقاذ حياته، وتوفي بعد وقت قصير. كانت وفاته صدمة للعالم الرياضي ولمحبي كرة القدم في الجزائر وخارجها.

تبين فيما بعد أن سبب وفاة بودجونجو كان نتيجة لنزيف دماغي تسبب فيه الصدمة القوية التي تلقاها في الرأس أثناء المباراة.

وفاة ألبرت إيبوسي بودجونجو كانت مأساوية وألمت بمحبي الرياضة حول العالم، ولكنها أسهمت أيضًا في زيادة الوعي بأهمية السلامة في مجال كرة القدم وضرورة توفير رعاية طبية فورية للرياضيين في حالات الإصابة الخطيرة على أرض الملعب.

18. أندريس إسكوبار Andrés Escobar (1994)

 كان لاعب كرة القدم الكولومبي الموهوب والذي اشتهر بمهاراته الدفاعية المميزة. قدم إسكوبار أداءً متميزًا في العديد من الأندية، وكان يلعب كمدافع في منتخب كولومبيا.

في كأس العالم 1994 التي أُقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، كانت كولومبيا تأمل في الإبداع والنجاح. ومع ذلك، في مباراتهم الثانية في البطولة، واجهوا الضغوط الكبيرة وخسروا أمام الولايات المتحدة.

بعد هذه المباراة، عانى إسكوبار من ويلات الانتقادات والانتقادات الشديدة من قبل بعض المشجعين الكولومبيين. وفي الوقت الذي عاد فيه إلى بلاده، تعرض إسكوبار للمأساة.

في الـ 2 من يوليو 1994، عندما كان يتوجه إلى ملهى ليلي في مدينة ميدلين الكولومبية، تعرض إسكوبار لإطلاق نار قاتل من قبل مجهولين. تم نقله إلى المستشفى على الفور، لكنه توفي متأثرًا بجراحه. كان عمره آنذاك 27 عامًا فقط.

وقد أثرت وفاة أندريس إسكوبار بشكل كبير على كولومبيا والعالم الرياضي. لقد فقدت كرة القدم واحدًا من أبرز مدافعيها، وتذكيرًا مؤلمًا بأهمية احترام اللاعبين والتقدير لجهودهم، بغض النظر عن نتائج المباريات. تم تذكير العالم أيضًا بأهمية السلامة الشخصية للاعبين وضرورة مكافحة العنف في كرة القدم.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-